11/02/2017

 

دشن معهد عدن للإعلام التطبيقي صباح اليوم مشروعه التطوعي تدريب طلاب مدارس وإعلاميين التربية بعدن بحضور وكيل شؤون الاعلام في محافظة عدن محمد سعيد سالم والأستاذ عوض مشبح مأمور خور مكسر والأستاذ محمد الرقيبي مدير مكتب التربية والتعليم والأستاذ محمد حسين الدبا مدير عام الاعلام بوزارة التربية والتعليم والأستاذ عبدالفتاح العود مدير الاعلام في التربية والتعليم عدن والأستاذ خالد هيثم مدير الانشطة في التربية والتعليم ومدير التربية في الشيخ عثمان الاستاذ انور محضار و20 متدرب ومتدربه من مديرية الشيخ عثمان.

رحب رئيس معهد عدن للإعلام التطبيقي د/ عبدالله عوض الحو بكافة الحضور من السلطة المحلية ومكتب وزارة التربية والتعليم ومكتب التربية والتعليم عدن ومدراء التربية في المديريات ولكل القطاع التربوي والمدربين من مديرية الشيخ عثمان في تدشين مشروع الاعلامي التربوي،””الاعلامي الصغير””

وعبر عن سعادته لهذه اللحظة التي يعدها خطوه ايجابية جمعت التعاون والتفاعل الجماعي والمسؤولية المجتمعية ازاء قضيه محورية يجب أن نسعى لنكون جزء من الحل لا جزء من المشكلة ونتحول من موقع النقد وعدم الرضا على كل شيء ولكن لا نعمل شيء الى واقع الفعل والتنفيذ واحداث التغيير ومن هنا بدات فكره عمل مشروع مجاني ويريد معهد عدن للاعلام التطبيقي بتنسيق مع مكتب التربية والتعليم الى تفعيل دور الاعلامي التربوي بشكل ايجابي مما يساهم في تصحيح مسار العملية التعليمية واضاف ان المشروع سيشمل كافة مديريات عدن ولكل مديرية اختيار 20 من الطلاب والعاملين في دوائر الاعلام التربوي وسيتم تدريب كل مديرية 3 ايام في اساسيات الخبر الصحفي والتصوير الفوتوغرافي والتقديم الاذاعي..

وشكرا كل الحاضرين لتدشين هذا المشروع الذي يعد جزء من مساهمة المعهد لصالح المجتمع.

 

وقال مدير مكتب التربية والتعليم في العاصمة عدن محمد ألرقيبي :هذه فرصة سعيدة لنا جميعا أن ندشن اليوم أول دورة إعلامية في الجانب التربوي وحقيقة الإعلام بشكل عام أصبح حاجة ماسة يتسابق عليها ويحتاج لها الجميع متمنيا أن يتحصل الطلاب على نتيجة مثمرة تسهم في جانب الصحافة المدرسية التي ستكون مستقبلا صحافة المدنية للعاصمة عدن حسب قوله

من جانبه القى مدير مديرية خور مكسر الأستاذ عوض مشبح كلمة أكد فيها ثقته الكبير فيما يقدمه معهد عدن للإعلام في جوانب التدريب والتأهيل مشيرا إلى أهمية هذه الدورات التي تمثل نواه سيكون لها تواجد كبير في المستقبل والتي ستمثل انطلاقة لإعادة الريادة لعدن إعلاميا وفنيا حسب قوله ..وشكر مشبح رئيس معهد عدن للإعلام التطبيقي وكادر المعهد على وجهودهم الكبيرة في الارتقاء بمستوى الإعلام في العاصمة متمنيا للجميع النجاح

بدوره قال وكيل محافظ عدن لشؤون الإعلام محمد سعيد سالم أن هذه الدورة ستساعد الجيل القادم على استلهام دورهم المستقبلي المناط عليهم مضيفا أنهم من خلال دورهم الإعلامي سيسهمون في صناعة الوعي للجماهير في المستقبل منوها إلى أهمية هذه الدورات التي كانت عدن بحاجتها منذ زمن

وشدد على الالتزام بالحصافة في التعامل مع الإعلام خاصة بعد ان فتحت التقنية آفاق كبيره في الإعلام التفاعلي وأسقطت المسافات جاعلة من المستحيل ممكن

وفي ختام حديثه نقل تحية محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي الذي أكد على دعمه وبذله كل الجهود لتذليل الصعوبات والعوائق التي تقف أمام مثل هذه الأنشطة والتي ستسهم في بناء العقل والإنسان والوطن حسب قوله.

وعقب التدشين بدا البرنامج التدريبي بنظام المجموعات الثلاث المعد من قبل المدرب محمد بن تيسير والذي استمر لمدة اربع ساعات كما هو متفق عليه في لائحة المشروع المقدمة الى مكتب التربية وتم الاتفاق عليها في الأيام التي سبقت التدشين..

دشن معهد عدن للإعلام التطبيقي صباح اليوم مشروعه التطوعي تدريب طلاب مدارس وإعلاميين التربية بعدن بحضور وكيل شؤون الاعلام في محافظة عدن محمد سعيد سالم والأستاذ عوض مشبح مأمور خور مكسر والأستاذ محمد الرقيبي مدير مكتب التربية والتعليم والأستاذ محمد حسين الدبا مدير عام الاعلام بوزارة التربية والتعليم والأستاذ عبدالفتاح العود مدير الاعلام في التربية والتعليم عدن والأستاذ خالد هيثم مدير الانشطة في التربية والتعليم ومدير التربية في الشيخ عثمان الاستاذ انور محضار و20 متدرب ومتدربه من مديرية الشيخ عثمان.

رحب رئيس معهد عدن للإعلام التطبيقي د/ عبدالله عوض الحو بكافة الحضور من السلطة المحلية ومكتب وزارة التربية والتعليم ومكتب التربية والتعليم عدن ومدراء التربية في المديريات ولكل القطاع التربوي والمدربين من مديرية الشيخ عثمان في تدشين مشروع الاعلامي التربوي،””الاعلامي الصغير””

وعبر عن سعادته لهذه اللحظة التي يعدها خطوه ايجابية جمعت التعاون والتفاعل الجماعي والمسؤولية المجتمعية ازاء قضيه محورية يجب أن نسعى لنكون جزء من الحل لا جزء من المشكلة ونتحول من موقع النقد وعدم الرضا على كل شيء ولكن لا نعمل شيء الى واقع الفعل والتنفيذ واحداث التغيير ومن هنا بدات فكره عمل مشروع مجاني ويريد معهد عدن للاعلام التطبيقي بتنسيق مع مكتب التربية والتعليم الى تفعيل دور الاعلامي التربوي بشكل ايجابي مما يساهم في تصحيح مسار العملية التعليمية واضاف ان المشروع سيشمل كافة مديريات عدن ولكل مديرية اختيار 20 من الطلاب والعاملين في دوائر الاعلام التربوي وسيتم تدريب كل مديرية 3 ايام في اساسيات الخبر الصحفي والتصوير الفوتوغرافي والتقديم الاذاعي..

وشكرا كل الحاضرين لتدشين هذا المشروع الذي يعد جزء من مساهمة المعهد لصالح المجتمع. 

وقال مدير مكتب التربية والتعليم في العاصمة عدن محمد ألرقيبي :هذه فرصة سعيدة لنا جميعا أن ندشن اليوم أول دورة إعلامية في الجانب التربوي وحقيقة الإعلام بشكل عام أصبح حاجة ماسة يتسابق عليها ويحتاج لها الجميع متمنيا أن يتحصل الطلاب على نتيجة مثمرة تسهم في جانب الصحافة المدرسية التي ستكون مستقبلا صحافة المدنية للعاصمة عدن حسب قوله

من جانبه القى مدير مديرية خور مكسر الأستاذ عوض مشبح كلمة أكد فيها ثقته الكبير فيما يقدمه معهد عدن للإعلام في جوانب التدريب والتأهيل مشيرا إلى أهمية هذه الدورات التي تمثل نواه سيكون لها تواجد كبير في المستقبل والتي ستمثل انطلاقة لإعادة الريادة لعدن إعلاميا وفنيا حسب قوله ..وشكر مشبح رئيس معهد عدن للإعلام التطبيقي وكادر المعهد على وجهودهم الكبيرة في الارتقاء بمستوى الإعلام في العاصمة متمنيا للجميع النجاح

بدوره قال وكيل محافظ عدن لشؤون الإعلام محمد سعيد سالم أن هذه الدورة ستساعد الجيل القادم على استلهام دورهم المستقبلي المناط عليهم مضيفا أنهم من خلال دورهم الإعلامي سيسهمون في صناعة الوعي للجماهير في المستقبل منوها إلى أهمية هذه الدورات التي كانت عدن بحاجتها منذ زمن

وشدد على الالتزام بالحصافة في التعامل مع الإعلام خاصة بعد ان فتحت التقنية آفاق كبيره في الإعلام التفاعلي وأسقطت المسافات جاعلة من المستحيل ممكن.

وفي ختام حديثه نقل تحية محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي الذي أكد على دعمه وبذله كل الجهود لتذليل الصعوبات والعوائق التي تقف أمام مثل هذه الأنشطة والتي ستسهم في بناء العقل والإنسان والوطن حسب قوله.

وعقب التدشين بدا البرنامج التدريبي بنظام المجموعات الثلاث المعد من قبل المدرب محمد بن تيسير والذي استمر لمدة اربع ساعات كما هو متفق عليه في لائحة المشروع المقدمة الى مكتب التربية وتم الاتفاق عليها في الأيام التي سبقت التدشين.